recent
أخبار ساخنة

المهاجرين من روسيا الى فلندا هل سوف يتم فتح الحدود

الصفحة الرئيسية
هل روسيا سوف تفتح الابواب للمهاجرين الى الاتحاد الاوربي وكيف يكون الخروج من روسيا على الاتحاد الاوروبي الامر ليس سهل لكن ممكن وهذا بعد القرارات التي انهالت على روسيا بعد حربها على اوكرانيا.
الامر الذي يجعل من الروس يفتحون باب نحو فلندا وهذا شبية بالعقوبات التي يفرضونها او احتمال يتم الضغط لاجل يقللون من العقوبات التي اصدرها الاتحاد الاوروبي على روسيا في الاواخر.

فلندا تتخوف من هجوم اللاجئين؟

في وقت سابق كانت بلاروسيا قد فتحت الابواب امام المهاجرين العرب وبالاحرى العراقين والسوريين على بولندا واليتوانيا وهذا بعدما تم فرض عقوبات على بلا روس.
كانت هذه بمثابة عقوبة للاتحاد الأوروبي حتى يتم حذف العقوبات من على بلاروسيا ولكن الامر لم يستجيب على نتيجة من الاتحاد الاوروبي وكانت الضحية هي موجت اللاجئين.
حيث الاغلبية تم ارجاعهم والنصف الاخر تم حبسهم في كمبات في ليتوانيا ولا ننسى ان ليتوانيا تتعامل مع اللاجئين بشكل سيء للغاية الى هذا اليوم ولا تتعامل بأي انسانية كما تدعي وبما ان ليتوانيا هي.
من ضمن الإتحاد الأوروبي اذن هي تخضع الى نظام حقوق الانسان الذي تم سنه في عام 1951 ولكن للاسف ليس هناك انصاف باي موضوع من حقوق الإنسان.

هل روسيا تتخذ نظام بلاروسيا؟

الامر يعود الى الزمن حيث ان روسيا حاليا تخوض حرب مع اوكرانيا ولكن عندما تنتهي الحرب باي شكل من الاشكال سوف ياتي عقاب الاتحاد الاوروبي من روسيا.
وبما ان فلندا هي لديها حدود مع روسيا اذن هي الوجهه التي تكون مستهدفة من روسيا هذا التحليل هو خاص بي حيث ان الامور تتشابة مع بعضها في الاعوام الماضية.
من الممكن ان يكون هناك طريق الى اوروبا من روسيا وهذه هي كلها مصالح لكن من هو اداة الضغط وكما نشهد الامر مع اليونان وتركيا وبين الدول التي بينها مصالح دائمًا تكون حاجة اللاجئ هي التي تستخدم من قبل الحكومات هذا شعور سيء لكن هذا هو الواقع المرير.

هل اسافر الى روسيا الاجل الهروب؟

هذا مستحيل ان تفكر بهذا التفكير الذي يجعل من حياتك عباره عن كرة قدم الامر ليس معروف لحد هذه الساعة ان كانت روسيا لديها النوايا لفتح الحدود بين البلدين وهذا يبقى مجرد اخبار قد تم تسريبها من مخاوف فلندا.
كل امر غير شرعي هو يحتاج الى تريث عميق لاجل التفكير بهذا التفكير ولا تكن حالك حال الذين هربوا من بلاروسيا وبعدها لاقوا حدفهم الى الموت المحتوم حيث كان البرد القارس والثلوج هي سيده الموقف.
منهم من يقول هناك من وصل انا لا اختلف مع هناك من وصل وايضا هناك من تم حبسه وتم تعذيبه وتم سلبه كل حريته بالكامل ومنهم من لاقى حدفه بشكل مبهم.

هل الدول سوف تستقبل العرب الفارين من الصراعات؟

عزيزي القارئ اعرف شيء واحد بأن الاتحاد الاوروبي هو لا يكترث اليك منذ البداية ولكن هذه اتفاقية تم الاتفاق عليها في القرون التي مضت لذلك هو مجرد يطبقون الوثيقة او التعهد في الاتحاد.
وان الوضع هو متوجهه الى اوكرانيا واللاجئين الاوكرانيين الذين يفرون من الحرب في بلدانهم اكيد يكون الاستقبال من ذويهم وليس من اسيا لذالك الامر هو عائد للدول واستقبالها وليس الى فتح الباب لاجل البلدان التي فيها صراعات داخلية.
وهذا هو الذين يقولون عبر الاخبار والشاشات الان بأن الأولوية الى الاوكرانيين وليس لك انت.

هل اوكرانيين يتم قبولهم بدون اي اثبات؟

ان امر الكيس او القصة التي لابد ان تقوم بها لاجل اثبات انك مضطهد من بلدك هذه للدول العربية فقط اما الاوكرانيين فهم يعتبرونهم من الاتحاد الاوروبي وهذه حرب ومعروف مصدر الهروب وليس كحالك اتيت من بلد شبة امين هذا ما يعتبرونه.
الختام:
حاول ان تشارك هذه المقالة مع اصدقائك ان احببت وشكرًا جزيلًا 


google-playkhamsatmostaqltradent