recent
أخبار ساخنة

قصص الاحتيال في ظل السفر واعادة التوطين

هل هناك من يستخرج الفيزا او الحصول على اعادة التوطين من المفوضية السامية للأمم لشؤون اللاجئين صراحه هناك الكثير من يقع في هذه الاخطاء التي باتت نراها كل يوم.
قبل ان ينتابك الملل والفضول في ذات الوقت دعني اخبرك ان هذه المعلومات هي عباره عن رصيد لك يوم من الايام حين تواجهه هكذا امر ان كان على ارض الواقع او في التواصل الاجتماعي.
منذ زمن وهذه الحالة متواجده ان كانت على ارض وهي في حياتنا اليوميه والعديد من الدول هي مشموله بهذا الامر ان كان العراق او الاردن او لبنان او تركيا او مصر او دعنا نقول جميع دول الشرق الاوسط.
هناك الكثير يصادفك ويقول لك لدي فيزا الى دولة معينه على سبيل المثال بما انك مهتم في هذا المجال لذالك سوف تبحث عن هذه الطرق وبمجرد التكلم عن الموضوع سوف يظهرون لك الألف من النصابين الذين يعرضون خدماتهم الوهميه لك.

عروض وهمية للفيزا؟

هذه العروض وهذه الخدمات الوهمية البالية التي اكل الزمن عليها وشرب هي خدمات كمثال انا لدي شخص ما يعمل في السفارة سوف يستخرج لك فيزا بمبلغ معين.
وبما انها طريقه نصب معروفه الى ان هناك الكثيرين من الشباب والبنات والعوائل يذهبون ضحية خلف عملية نصب تكون محكمه بعض الشي الا ان بعض الطرق هي مكشوف امرها واصبحت قديمة لكن رغم هذا الشيء صاحب الحاجة اعمى للاسف.
على سبيل المثال دعني اخبرك في امر قد حصل امام عيني ذات يوم في الاردن كان لدي صديق وهذا الصديق لدية ملف على المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الا ان الصبر بعض الاحيان ينفذ من خلال الانتظار.
وكما تعرفون ان المفوضية تاخد المزيد من الوقت الذي يجعل الانسان بفقد الامل نعود الى الموضوع اتى احد الايام قال احمد انا وجدت شخص على موقع الفيس بوك يقول بامكاني ان استحصل على موافقه من المفوضية على ملفك وانت في بلدك بمعنى ان هذا الرجل في تركيا ويقوم بعملة حتى يستخرج اعادة التوطين الى صديقي وهو في الاردن.
  • صديقي كانت لدية عائلة ومتمكن ماديًا وصاحب عمل في مجال التكنلوجيا وصعب النصب عليه لكن غلطة الشاطر بألف او نقول صاحب الحاجة اعمى فعليًا.
  • بجانب الخبره التي كنت امتلكها من خلال هذه السنوات قدمت اليه النصيحة وقلت له ان الامر نصب وهذا محتال سوف يقوم بسرقتك لانه علم انك تملك تمتلك المال حيث طلب عليك 20 الف دولار وانت ليس لديك مانع.
قلت له انت حر في اختيارك ولكن بما اني صديقك وطلبت مني النصيحة واعرف انك في حيرة من امرك قدمت لك النصيحه واعيد كلامي ان هذا الرجل هو محتال من الطراز الاول قال كيف عرفت وهو ليس لدية نوايا النصب والاحتيال ولقد اختبرته.
قلت له اول شيء طلب منك التامين في اسطنبول وليس في الاردن بمعنى انه طلب حظورك والتامين في شركة على معرفتك في اسطنبول وبما ان ترك الامر لك بالاختيار الشركة التامين لذالك يعرف انك ليس لك اي معرفه هنا فهو سوف يكون المسيطر.
قال احمد انت تعمل الامر بشكل درامي. 😂 
قلت له انت اليوم تضحك غدًا سوف تبكي لذالك تكلمت مع الشخص المحتال وقلت له كيف تقوم بالامر قال انا اعمل مع المفوضية وانا بامكاني الحصول على اعادة التوطين الى استراليا الى صديقك.
هل انتم مقتنعون بهذا الكلام كم هو مضحك وايضا من الحديث معه فأنه لا يملك اي ثقافة او اسلوب لائق قلت المهم بالاخير قام بالسفر الى اسطنبول وقام بالتامين في شركة او كما يسمونها شركة وهي عباله عن شركة وهمية قام باغرائه بان هذا المحتال سوف يأمن الف دولار مقابل العشرون الف دولار كيف.
اذا لم يتم العمل لمدة شهرين سوف ياتي صديقي يستلم امواله من الشركة ويستلم الالف دولار التي وضعها المحتال انه لامر جميل ايها القوم اخذته الفرحه من الامر وقال انا لم اخسر وانما اذا لم يتم العمل سوف اعود واخذ اموالي ومعي الف دولار زيادة تكاليف سفري التي اجريتها بعد مرور 50 يومًا لم يحدث اي شيء وبات صديقي ينتابه القلق وكان يتردد علي بين فتره واخرى قلت له اتصل به قال لم يجيب قلت حاول ان تتصل اكثر من مره واتصل من رقم هاتفي وليس هاتفك بعدما فتح الخط.
قلت له انا اعرف انك رجل محتال لكن دعني ابرم معك صفقة جيده وهي ان تقوم باسترداد قسم من الاموال والقسم الاخر هو لك كان صديقي مذهول من الحديث.
وكان الرد الحاسم من المحتال قال لي ان اموال صديقك اصبحت حصص وتم صرفها لذالك اذا فكر ان ياتي الى تركيا سوف نقوم بتصفيته بشكل كامل ولدينا رجال في الاردن.

الغاية من هذه القصة هي ان النصابين والمحتالين هم ذات انتشار في كل مكال خاصة على التواصل الاجتماعي فهم بارعون في الكذب وايضا هم عصابات مستعده ان تقتل لاجل المال فلا تكن فريسة الى هولاء.

النصب والاحتيال لاجل الطريق الغير شرعي؟

هناك الكثير من يتم النصب عليهم من تركيا حتى يذهبون في طريق اليونان ايضا هناك عمليات تهديد على الحدود عندما يذهبون الى الحدود سوف يقومون بسحب بعض. 
من السلاح حتى يتم تسليم الشفره الى المهرب الذي يقوم بتهريبك الى دول الاتحاد الأوروبي وانت تكون مظطر الى تسليم الشفره وتسليم اي ممتلكات بحوزتك.
الامر ليس مقتصر على تركيا او الاردن هناك في لبنان الكثير من الشركات التي تدعي انها تمتلك القدره على حصولك على تأشيرة سياحية او اعادة التوطين او غيرها من الامور وهي بالاحرى ليست شركات وانما مجموعات مافيا لا اكثر ولا اقل.

كيف اتجنب الاحتيال من هذه المجموعات؟

الامر بسيط ان كنت في العراق او في الدول المجاورة او في اي دولة كانت الاتفاق يكون اما ان تستلم التاشيره وتكون صحيحه وليست مضروبه.
اما ان تضع اموالك في يد امينه من اقاربك او غير مكان يكون ذات امان ولا تسلم اموال قبل انجاز العمل هذا من باب التاشيرة او الفيزا.
اما من جانب الطريق الغير شرعي فهو مهلك لا محال ان اتفقت معه او لم تتفق او ان وضعت اموالك في يد امينه او لم تضعها فهي خطوره على سبيل المثال عندما تكون في مكان خالي مقطوع من اي وسيلة اتصال او مساعده.
ويتم تهديدك باي وسيلة خطرة وطلب منك الاموال يعني قال لك اتصل بعائلتك واجعلها تقوم بالتحويل واخبرهم انك قد وصلت انت هنا ليس بمكانك عمل شيء غير التنفيذ للاسف.
للعلم جميع من يقوم بالنصب والاحتيال هو من جنسيات عربيه ودعني اقول هم من بلاد كانت فيها حروب وأيضا هم يبدون التودد ولكن هناك رماح تنصب لك في الخلف.

الختام:

كل ما اوده هو وصولك بسلام انت وعائلتك او انت بنفسك وتجنب هذه المخاطر كانت هذه القصص التي رويتها لك هي ليست من وحي الخيال وانما هي واقع حال قد مررت به والى الان اتلقى بعض الشكاوي بهذا الخصوص.
حاول ان تجعل رحلتك باب تغيير وليست جحيم عليك وعلى من تحب لان الامر في هذه السنوات اصبح مخيف الجميع يريد الحصول على المال حتى لو كان على حساب حياتك.



Reactions:
author-img
Ahmed Ali

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent