';function Lazy(){if(LazyAdsense){LazyAdsense = false;var Adsensecode = document.createElement('script');Adsensecode.src = AdsenseUrl;Adsensecode.async = true;Adsensecode.crossOrigin = 'anonymous';document.head.appendChild(Adsensecode)}}

أنواع إقامات اللجوء في سويسرا

تعتبر سويسرا ملاذًا لللاجئين بسبب سياستها الإنسانية وحقوق الإنسان المحمية القوية. يتم تقديم اللجوء في سويسرا لأولئك الذين يخشون من اضطهاد أو خطر التعذيب أو المعاملة القاسية وغير الإنسانية في بلدهم. يشمل ذلك أيضًا الذين يتعرضون للخطر بسبب الحروب والصراعات المسلحة في بلدانهم. 


مفهوم اللجوء

يتمنح اللجوء لأولئك الذين تقدموا بطلب للاستقرار في بلد آخر، بسبب مخاوف من الاضطهاد أو خطر عليهم، سواء بسبب الملاحقات الدينية أو العرقية أو السياسية. يحق للأفراد الذين يتلقون اللجوء في سويسرا بالحصول على حماية قانونية وإقامة وحرية الحركة وحق العمل. 

تعريف إقامات اللجوء في سويسرا

تقدم سويسرا ثلاثة أنواع من إقامات اللجوء: إقامة لمدة مؤقتة ، وإقامة لمدة محدودة ، وإقامة دائمة. يتم منح إقامة مؤقتة لمدة عام واحد على الأقل وتمديدها إذا استمر خطر الملاحقة أو الخطر على اللاجئ. يتم منح الإقامة المحدودة للمنحدرين من الدول التي تعتبر آمنة وفقًا لمعايير الاتحاد الأوروبي، ويحق لهم البحث عن عمل. يمكن للشخص الذي يحصل على الإقامة الدائمة في سويسرا الاستمرار في الإقامة دائمًا في البلاد بصفته مستوطنًا في سويسرا.

إقامة اللجوء المؤقتة:

تمنح سويسرا إقامة اللجوء المؤقتة لمن يخشون من الاضطهاد أو الخطر على حياتهم في بلدهم، وتعتبر هذه الإقامة خطوة أولى مهمة للاستقرار في البلاد. 

متطلبات الحصول على إقامة اللجوء المؤقتة:

يجب على الشخص الذي يرغب في الحصول على إقامة اللجوء المؤقتة في سويسرا تقديم طلب لجوء وإثبات خطر الاضطهاد أو الخطر على حياته في بلده. 

مدة صلاحية إقامة اللجوء المؤقتة:

يتم منح إقامة اللجوء المؤقتة في سويسرا لمدة عام واحد على الأقل، ويمكن تمديدها إذا استمر خطر الاضطهاد أو الخطر على حياة الشخص. في هذه المدة، يحق لصاحب الإقامة ممارسة الحقوق المدنية الأساسية وإمكانية إيجاد فرص عمل.

إقامة اللجوء الدائمة

تمنح سويسرا إقامة اللجوء الدائمة للأشخاص الذين يخشون العودة إلى بلادهم بسبب خطر حياتهم. يجب على صاحب الطلب إثبات وجود خطر على حياته أو حياة أسرته ، وأنه لا يمكن له العودة إلى بلده الأم.

متطلبات الحصول على إقامة اللجوء الدائمة

يجب أن يكون الشخص ذا مسؤولية محكمة ولا يجب أن يكون لديه سجل إجرامي. يجب أن يكون صاحب الطلب قد أمضى مدة كافية في البلاد، و أن يكون قادرًا على التحدث بإحدى اللغات المحلية بطلاقة. يجب أن يمتلك صاحب الطلب المهارات اللازمة للبدء في حياة جديدة والعمل في البلد.

الفرق بين إقامة اللجوء المؤقتة والدائمة

إقامة اللجوء المؤقتة تمنح فرصة للاستقرار وتمديدها حتى ينتهي خطر الاضطهاد، بينما إقامة اللجوء الدائمة تمنح لصاحب الطلب حق الإقامة دائمًا في البلد وحقوق مشابهة لشخصية التابعين المواطنين، بما في ذلك حق التصويت والسفر دون الحاجة إلى إذن خاص.

إقامة اللجوء الإنساني

يمنح اللجوء الإنساني إلى الأشخاص الذين يواجهون حرجًا بشريًا أو اضطهادًا في بلدهم. يتطلب الحصول على الإقامة الإنسانية إثبات حالة إنسانية طارئة والخطر الواقع على الحياة والسلامة الشخصية. يحتاج صاحب الطلب لتفسير دقيق للأسباب التي تدعوه للمغادرة وإثبات أنه ليس قادرًا على العودة إلى موطنه. 

متطلبات الحصول على إقامة اللجوء الإنساني

على الطالب أن يبرهن على أنه يواجه ضغوطًا شديدة، مثل التعذيب أو التهديد بالاغتصاب أو القتل، أو الملاحقة بسبب عروضهم الدينية أو السياسية وغير ذلك. يحتاج صاحب الطلب لتقديم دليل على أنه ليس قادرًا على العودة إلى بلده بأمان، وعدم وجود خيارات أخرى للتغيير.

الشروط الصحية والنفسية للحصول على إقامة اللجوء الإنساني

يتطلب الحصول على الإقامة الإنسانية اجتياز فحص صحي ونفسي دقيق. يحتاج صاحب الطلب لاظهار نتائج الفحوصات الطبية والعيادية للتأكد من عدم الإصابة بأمراض معدية أو مشاكل نفسية. قد يتم تأخير الإقامة الإنسانية إذا ظهر شيء خطأ في الفحص.

إقامة اللجوء للمرافقين

متطلبات الحصول على إقامة اللجوء للمرافقين

بالنسبة للأفراد الذين يرغبون في الحصول على إقامة اللجوء كمرافِقين، فإنه ينبغي أن يتوفروا على أدلة تدعم تقديرهم لخطر مواجهتهم للإيذاء أو القضاء عليهم في بلدهم الأصلي. وبالنسبة للمرافقين الذين يرغبون في الحصول على اللجوء في بلدان مختلفة، قد تختلف المتطلبات والإجراءات. وعند التقديم على إقامة اللجوء، يجب على المرافِق أن يتحدثوا بوضوح وصراحة حول قصصهم الشخصية والظروف التي أدت إلى الفرار من بلدهم الأصلي.

الحقوق والواجبات لحاملي إقامة اللجوء للمرافقين

بموجب القوانين الدولية، يتم منح مرافِقي اللاجئين إقامة اللجوء في البلدان المضيفة. ومن خلال اكتسابهم حق إقامة اللجوء، يكون لديهم الحق في الاستفادة من الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم والعمل. ومع ذلك، فإنه ينبغي على المرافِقين أن يلتزموا بالقوانين المحلية والتعاون مع مسؤولي الهجرة. تتراوح المسائل المتعلقة بحاملي إقامة اللجوء للمرافِقين من دفع الرسوم إلى الالتزام بحظر العمل والالتزام بإجراءات الأمن وغيرها من الأمور.

أحمد علي
بواسطة : أحمد علي
احمد علي مدون ويوتيوبر عراقي احاول المساعدة جميع الذين يطمحون للافضل



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-